20 Years of EBDAA (2)

01
Mustafa Al-Razzaz
Oil on paper
40 * 50 cm, 1977
02
Margaret Nakhleh
Oil on wood
32 * 25 cm
03
Hedayat
Watercolor on paper
50 * 33 cm
04
Youssef Kamel
Oil on wood
52 * 28 cm
05
George Sabbagh
Oil on canvas
33 * 67 cm
06
Gamal Mahmoud
Oil on paper
50 * 70 cm
07
Gamal Mahmoud
Oil on paper
50 * 70 cm
08
Gamal Mahmoud
Oil on wood
100 * 70 cm
09
Mostafa Ahmad
Oil on wood
80 * 60 cm, 1966
10
Mostafa Ahmad
Oil on wood
60 * 80 cm, 1966
11
Mostafa Ahmad
Oil on paper
14 * 21 cm
12
Mostafa Ahmad
Oil on paper
21 * 25 cm

عشرون عام من الإبداع

    منذ البداية وحتى الآن اهتممنا بتنظيم المعارض الفنية لجميع الأطياف والمجالات و الفنانين سواء المصري او العربي او الأجنبي لإثراء سوق الفن المصري والثقافة المصرية بهذا الزخم المتنوع  ، فاهتمت قاعة إبداع للفنون التشكيلية بعرض فن الرواد والتفاخر بالأجيال الرائدة من الرواد المصريين و لنا تجربة فريدة في اعادة قراءة الفن التشكيلي و اعمال رواد الفن المصري الذين لم يحظوا بالقدر الكافي من التعريف و العرض لأعمالهم ،  و ايضا تم تنظيم العديد من معارض الفنانين المعاصرين بين المعارض الفردية والجماعية ، و ساهمت قاعة إبداع للفنون التشكيلية بشكل كبير في دعم الفنانين الشباب من خلال إقامة معرضين سنويين ، تشمل هذه المساهمات “مشروع الفنان” الذي يقدم لهم الدعم الفني والمالي والمعنوي ، و تميزت قاعة إبداع للفنون التشكيلية الفنية بتقديم عروض غير ربحية مثل أعمال التمثيل الفراغي  والأفلام الإبداعية ، تماشياً مع سياسة المعرض “التنوير والإثراء الثقافي في مقدمة أهدافه”.

و على مستوى الوطن العربي فأن قاعة إبداع للفنون التشكيلية  لها دور كبير وتمثيل رائع في المنتديات العربية فشاركت في الاحتفالات والمناسبات الرسمية للدول العربية مثل “الاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة”، و نظمت وأشرفت و نسقت اقتناء الأعمال الفنية المصرية داخل المتاحف العربية المختلفة ، و نظمت ايضا العديد من المعارض للفنانين العرب ، كما ساهمت وأشرفت على مقتنيات “متاحف قطر” من الأعمال المصرية و كان لنا من الثقة لإعداد المقتنيات الفنية من الأعمال الفنية المصرية لشخصيات عربية متميزة مثل معالي الشيخ عبد الرحمن العويس – الإمارات .. فيصل السعداوي – المملكة العربية السعودية .. سعادة الشيخ حسن آل ثاني – قطر ، و تشرفنا بالتحكيم والإشراف في عديد من المؤسسات العربية الحكومية والخاصة مثل جمعية الفنون الجميلة الكويتية – الكويت.

و اما على المستوى العالمي فتسعى قاعة إبداع للفنون التشكيلية إلى إدخال الفن المصري وتسويقه وتقديمه دوليًا ، من خلال الاهتمام التقني والإلكتروني في عرض وتسويق الأعمال الفنية إلكترونياً من خلال مواقع الويب والمواقع المهتمة بالفنون وشبكة الانترنت ، مما يسهل الانتشار العالمي ، و نسعى لأثراء التبادل الثقافي لبعض الدول من خلال استضافة مجموعة من الفنانين الأجانب ثم إرسال مجموعة من الفنانين المصريين و كان لنا تجربة “معرض الفنانين المجريين بقصر الأمير طاز”.